أخر الأخبار
القائمة الرئيسية
القسم الغذائي القسم النسيجي القسم الكيميائي الشحن والتخليص الجمركي قسم مواد البناء
قائمة المشتركين
الولائم للصناعات الغذائية
شركة عمر المصري وولديه للصناعات المنزلية
مؤسسة القمحة الذهبية
قاسيون لصناعة الحليب ومشتقاته ( حليب الاجيال )
الشركة المركزية للصناعات الدوائية ( مينفارما )
دببس بلاست للصناعات البلاستيكية
شركة دانا للصناعة والتجارة ( فيمي )
ESMERALDA
مؤسسة البدر لتصنيع الزيوت المعدنية
شركة فلورا المحدودة لصناعة المنتجات الصحية
الشركة السورية الاردنية لصناعة الادوية البيطرية ( رابكو )
الفارس للصناعات الدوائية
مؤسسة هابينس للصناعات التحويلية والتجارة
شركة ريان والمستقبل بلاست
الشركة السورية للدواء فارماسير
شركة ألفا للأدوية
النور بلاست
بيوميد فارما
أكرولاين AKROLINE
ASSEELCO. FOR INDUSTRY& TRADE
شموط وقدة الغذائية
شركة الاستثمارات الصناعية والتجارية الحديثة – ميتيكو
الشيف نديم
HGroupco
الشبكة العالمية للشحن
المتوسط للملاحة والخدمات
القصر الابيض
شركة زيركون للالبسة القطنية
شركة النهضة السورية ( بريجيت )
مجموعة هرت ( سنترو )
شركة البوش للرخام والغرانيت
ELEGANT
بن الحضارة
شركة رباط للمعلبات ( دلتا فودز )
شركة مبخر وشركاه التضامنية
الدرة العالمية للمنتجات الغذائية
العالمية للصناعات الدوائية يونيفارما
الشركة المتحدة للصابون والمنظفات ( عافية )
زعتر الناصر
شركة الريف
شركة شموط وقدة
شركة زاهي للصناعات الغذائية
شركة راس اخوان للصناعات الغذائية
شركة ديلارا
التغذية للصناعات الغذائية ( فودكو )
بن الحموي
شركة الأصالة للمواد الغذائية.
سمارت فاميلي
مؤسسة طارق الساعور للتجارة والصناعة
بن حسيب
نيوبارك للصناعات الغذائية.
أعضاء غرفة الصناعة يطالبون بتوفير الاحتياجات الخدمية والتنموية للمناطق الصناعية

حلب -سانا

بحث محافظ حلب حسين دياب مع رئيس وأعضاء غرفة صناعة حلب اليوم واقع الصناعة في المحافظة واحتياجاتها الراهنة ومقترحات ومستلزمات النهوض بها.

وخلال الاجتماع الذي عقد في مبنى غرفة صناعة حلب بين المحافظ أهمية الدور المنوط بمجلس إدارة الغرفة في تحقيق التكامل مع الدور الحكومي لإعادة الألق للصناعة الحلبية والتي تشكل جزءا مهما ومكونا رئيسيا للصناعة الوطنية ورافدا حقيقيا للاقتصاد الوطني لافتا إلى أن التحدي الأبرز اليوم يتمثل في التغلب على كل الصعوبات الطارئة وإيجاد الحلول الإسعافية والناجعة لها لتحقيق إنطلاقة أقوى وأسرع للقطاع الصناعي في حلب وضمان إعادة أكبر عدد من المنشآت الصناعية للعمل والانتاج.

ولفت المحافظ الى الاضرار الكبيرة جدا التي لحقت بالقطاع الصناعي في المحافظة جراء الإرهاب لجهة تدمير المعامل وسرقة خطوط الانتاج وتخريب المرافق والبنى التحتية والتعدي على مجمل مكونات هذا المرفق الاقتصادي مشيرا إلى حرص المحافظة على تقديم الدعم اللازم لتسريع عودة أكبر عدد من المعامل للعمل والانتاج وحل المشكلات الطارئة وذلك في إطار الاهتمام الحكومي الكبير بالصناعة في حلب والدعم المقدم من قبلها لإعادة تأهيل المدينة الصناعية بالشيخ نجار وباقي المناطق الصناعية وتنفيذ كل المشاريع الخدمية لإعادة تأهيل المرافق الخدمية بما يلبي احتياجات الصناعيين وينعكس إيجابا على حركة العمل والانتاج.

وقدم دياب عرضا للمشاريع الخدمية الجاري تنفيذها في المناطق الصناعية منها 33 مشروعا في المدينة الصناعية بالشيخ نجار ضمن خطط العمل الإسعافية والاستثمارية اضافة الى عدة مشاريع في باقي المناطق الصناعية لتحسين بيئة العمل فيها وإعادة تشغيل المتوقف منها مبديا الاستعداد التام للتجاوب مع اي مقترح او فكرة تنعكس إيجابا على دعم الصناعة والنهوض بها.

وقدم الحضور عدة مداخلات نوهوا خلالها بالجهود الحكومية المبذولة لدعم القطاع الصناعي بحلب مشيرين الى ضرورة اختصار زمن إنجاز المشاريع الخدمية المباشر بها وإعطاء المناطق الصناعية الأولوية في تقديم وتوفير احتياجاتها الخدمية والتنموية والتركيز على المناطق الصناعية الأكثر تضررا لضمان عودتها للعمل والانتاج والتعامل بكل حزم مع موضوع تهريب البضائع لحماية ودعم المنتج الوطني ومنح الصناعيين قروضا تشغيلية.

كما طرح الحضور فكرة تنفيذ مشروع إنمائي وتدريب مهني يهدف لبناء المهارات والقدرات من خلال تأهيل شريحة من الشباب للدخول إلى سوق العمل عبر مجالات متعددة ما يسهم بتوفير العمالة المدربة وتأهيل الكوادر المتوافرة.

حضر الاجتماع المهندس فارس الشهابي رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة حلب وأعضاء مجلس إدارة الغرفة.


إنضم لأسرة المتميز للتسويق الإلكتروني
ليصلك كل جديد